مجموعة طلعت مصطفى تحقق أكبر مبيعات فى تاريخها لتصل إلى 33.2 مليار جنيه خلال عام 2022

مجموعة طلعت مصطفى تحقق أكبر مبيعات فى تاريخها لتصل إلى 33.2 مليار جنيه خلال عام 2022

[ad_1]


أعلنت مجموعة طلعت مصطفى القابضة، تحقيق صافى مبيعات ضخمة وغير مسبوقة بلغت 33.2 مليار جنيه عن السنة المالية 2022، محطمة بذلك رقم مبيعاتها غير المسبوق بالسوق العقارى المحقق فى العام الماضى، وبما يتخطى مستهدف مبيعاتها لعام 2022 المتوقعة والبالغة 26.24 مليار جنيه بواقع 28%.


 


يأتى ذلك على الرغم من استمرار التداعيات المعاكسة الناجمة عن الصراع العسكرى فى أوروبا، الذى أدى إلى تفاقم آثار التحديات التى يواجهها الاقتصاد الكلى بالفعل فى أعقاب أزمة الوباء العالمي.


 


وأرجعت المجموعة، فى بيان للبورصة المصرية، اليوم الإثنين، الزيادة القوية فى المبيعات هذا العام نتيجة الاستفادة من انخفاض قيمة الجنيه المصرى طوال عام 2022 مما زاد من جاذبية الاستثمار فى سوق العقارات فى مصر، خاصة فى المشاريع الراسخة مثل مدينتى التى طورتها العلامة التجارية العقارية الكبيرة والموثوقة مثل TMG.


 


أضافت المجموعة، أن الأداء التشغيلى القوى للمجموعة يؤكد قدرة الإدارة التنفيذية على اقتناص الفرص المتميزة بالسوق، والاستفادة منها بدقة والتخفيف من آثار أى تحديات عامة، وذلك من خلال انتهاج الإدارة لاستراتيجية مصممة بعناية وتبنيها لرؤية طويلة الأجل يتم تنفيذها


 


قالت المجموعة، أن المبيعات المتميزة خلال السنة المالية 2022، وقدرة المجموعة على تحطيم رقم مبيعاتها القياسى (والذى لم يسبق له مثيل بالفعل من قبل) بمثابة شهادة دامغة على مكانة المجموعة الريادية فى السوق بلا منازع، وهى المكانة التى يعززها تمتع المجموعة بسجل حافل بإنجازات غير مسبوقة، إلى جانب قوة علاماتها التجارية، والثقة التى يشعر بها عملاؤها فيما تطوره من مشروعات ومدن مجتمعية حديثة تمتاز بجودتها العالية، كما تشهد قوة المبيعات أيضًا على دقة استراتيجية المبيعات والتسعير المتبعة لدى المجموعة والتنوع المدروس لمحفظة منتجاتها العقارية، والتى تضم منتجات متنوعة بدءً من وحدات صغيرة بأسعار معقولة ومتعددة المستأجرين وحتى الفيلات الفاخرة فائقة الرقى والمقامة فى مواقع متميز تمتاز بارتفاع مستوى جودة البنية التحتية بها فى كل مكان.


 


أضافت كما تسمح قوة المركز المالى للشركة والثقة التى توليها لها أبرز المؤسسات المالية العاملة فى الدولة بأن تقدم بشكل آمن يحميها من مخاطر التسعير خطط سداد جذابة وميسرة لمدة تصل إلى 15 عامًا، ومن ثم تقديم حلول لمعالجة الصعوبات والمعوقات القائمة أمام المشترين فى السوق المصرى حيال القدرة على السداد وتحمل تكاليف شراء الوحدات.


 


أشارت المجموعة، إلى أن الإدارة متفائلة بشأن الإمكانات والفرص المتوقعة للسوق العقارى فى مصر على المدى القريب، وتحديدًا فى منطقة شرق القاهرة التى تشهد حضور وتواجد طاغى للمجموعة بلا منازع من حيث المعروض من الوحدات السكنية وغير السكنية التى تمتاز بارتفاع مستوى جودتها، متوقعة أن تشهد طلبًا إضافيًا ومستدامًا وثابتًا على منتجاتها على خلفية التطور المتواصل فى مشروعاتها المجتمعية والتسليم المستمر للمساحات والخدمات غير السكنية القاهرة مثل مراكز التسوق، والعيادات، والمدارس، ودور الحضانة، ومراكز أحياء المال، والمناطق الخدمية، ومن ثم استقطاب علامات تجارية عالمية ومحلية فاخرة لخدمة مدنها المجتمعية والمناطق المحيطة بها، وتحسين جودة الحياة لقاطنى هذه المدن الحاليين والمستقبليين.


 


يأتى ذلك أيضًا متماشيًا مع البرنامج الطموح الذى تنتهجه مجموعة طلعت مصطفى القابضة؛ لاستخلاص قيمة مستمرة من مخزونها الضخم من أراضى الأنشطة غير السكنية، والتى تشهد باستمرار نموًا فى الطلب عليها بفعل نمو الكثافة السكانية فى مشروعات الشركة، بالإضافة إلى النشاط الاقتصادى المتنامى باستمرار فى منطقة شرق القاهرة، والذى يدعمه أيضًا تطوير المناطق المحيطة بالمشروعات، فضلًا عن تطوير العاصمة الإدارية الجديدة.


 


كشفت مجموعة طلعت مصطفى القابضة، عن بدء تشغيل مساحة هائلة عام 2022 بلغت 93 ألف متر مربع من المساحات غير السكنية الخاصة بالمحلات والعيادات فى مدن المجموعة، وهو ما يمثل تسليم وحدات فاخرة وراقية مثل الـ”جيت واى مول” فى مدينة الرحاب، والـ”أوول سيزون بارك”، و”إيست هب” فى جنوب شرق مدينتي، مضيفةً أنه ببدء تشغيل هذه الوحدات يصل إجمالى المساحات غير السكنية فى مدن المجموعة إلى 397 ألف متر مربع مما يعزز من حضور المجموعة فى منطقة شرق القاهرة، وتشهد التسليمات الجديدة والطلب المرتفع على الإيجارات فى هذه المحفظة الفاخرة على جودة التنفيذ والتخطيط بمشروعاتها، وعلى الرؤية الصائبة طويلة الأجل التى تنتهجها إدارة المجموعة.


 

مجموعة طلعت مصطفى (2)


 

مجموعة طلعت مصطفى (3)


 

مجموعة طلعت مصطفى (4)


 

مجموعة طلعت مصطفى (5)

[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

close